مشاريع صغيرة مربحه ٢٠٢١

مشاريع صغيرة مربحة

هل فكرت يومًا كيف سيكون مستقبلك؟ ما هو مدى سقف طموحاتك وأحلامك؟ هل اقتنعت بالتمسك برغباتك في الحياة؟

كلّنا نسعى للعمل بشكلٍ أفضلٍ كسعي النملة لجمع حبّات القمح في الصّباح بدون تلكّؤٍ أو مللٍ ليبقى الشتاء لديها وفيرًا مليئًا بالغذاء. ونحن بالطّبع نسعى ونطمح لإشباع رغباتنا، ونبحث عن اليد الحنون التي تشجّعنا على الاستقرار وتوجّهنا بكلّ تفاؤل، سواء كنّا طلبة جامعات حديثي التّخرج أو أصحاب هواية معينة نعمل بها.

في الآونة الأخيرة وبازدياد عدد الخريجين أصبحت نسبة البطالة تفوق نسبة التوظيف إلى حدٍّ ما… وما إن تنتظر دورنا في تلك الوظيفة الحكومية ذات الراتب البسيط سنشيب كثيرًا ونحن نحلم بتلك اللحظة، لذلك اتّجه الكثيرون منّا إلى الأعمال التي تجني أرباحًا، واعتمدها كمصدر دخلٍ لتحسين وضعه المادي ملبّيًا احتياجاته.

توجد الكثر من المشاريع المربحة، والتي لا تكلف كثيرًا ليبدأ بها الشخص ويكسب منها رزقه، لنعرض عليك جزءًا منها…

مجال العقارات

من أكثر الفرص الذهبية التي تعكس على أصحاب مشاريعها أموالًا وأرباحًا طائلة، فلو كنت من أصحاب العقول المفكّرة التي تتجه للاستثمار بشكلٍ عقلاني، قد تبدأ مشروعك لصغير بمبلغٍ لا يتجاوز 10 آلاف دولارٍ مثلًا، وتساهم مع مجموعة شركاءٍ لك آخرين في بناء محلّات تجارية أو برج تجاري بموقعٍ ممتاز، وبذلك يدر عليك دخلًا سنويًّا وأنت في منزلك، إلى جانب وظيفتك الأساسية. فإن كنت تمتلك عقلًا مدبّراً ولعبتك هي الحسابات والتكاليف بإمكانك أن تكون من ضمن أنجح أصحاب العقارات بوقتٍ قصير.

صناعة بطاقات دعوة/ مناسبات

بعد نجاح عملية التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وازدياد نسبة الإقبال والمشترين، بات بإمكانك تسويق أفكارك ومشاريعك من خلالها، فلو كنت مصممًا مبدعًا في إنشاء بطاقات دعوة مميزة أو إعداد حفلات تخرج والتكلّف بها من الألف إلى الياء.. بذلك تكون قد صنعت عملك بكلِّ حبٍ وشغف وكسبت مالًا.

مشاريع أطعمة متنقّلة

لو كنت شخصًا يعيش في بلدٍ يرتاد عليه السائحون بكثرة وأنت من هواة الطبخ واللمسات السحرية في إعداد ألذّ الوجبات الشعبية والبسيطة، لماذا لا تفكّر في أن تصنع من نفسك شخصًا يتجوّل في أنحاء المدينة ليتذوّق الناس أكلاتك المميزة؟ هذا يساعدك على جني المال وكسب زبائن معتمدين يجلبون أصدقاءهم بالمرة المقبلة ليجرّبوا الطّعام ويستمتعون به.

مشروع حضانة أطفال

قد تمتلك شقّة سكنيّة في وسط البلد وتأجيرك إيّاها لعائلة لا يكفي بالنّسبة لك كدخلٍ شهري، لماذا لا تحوّلها إلى حضانة أطفال مثلًا!

بذلك تكون قد وظّفت معلمات مؤهّلات وذات خبرة في الرعاية والاهتمام في الطفل إلى جانب هذا العمل، فقط يلزمك التفكير العميق والتخطيط الجيّد للبدء بهذه الخطوة الرائعة!

صناعة مواد التنظيف

أصبح عالم الإنترنت مليء بالوصفات والطرق التي تساعد في إنجاز المهام دون انتظارك في الحصول على ما تريد، فمثلًا حبّك لاستخدام المواد الكيميائية ذات الروائح الجميلة ومعرفتك لكيفيّة استخدامها، قد يدفعك إلى أن تفكّر مليًّا بصنع المنظّفات بتركيبات مميزة وذات جودة عالية ومضمونة في الاستخدام وبذلك تكون قد سوّقت لنفسك وأنشأت علاقاتك لتضمن عملك.

مشروع بيع المشروبات الساخنة

إن لم تحقق طموحاتك في نيل شهادة جامعيّة بمعدّلٍ مقبول، لماذا لا تتّجه إلى تقديم مشروبات ساخنة تحسّن من وضعك المادي، فأصحاب المحلّات يحتاجون إلى شرب المشروبات أثناء عملهم.

امتلاك موقع للأعمال

قد تستطيع بخبرتك في الإدارة أن تجعل مصممًا يصمم لك موقعًا لتجري عليه أعمالك، كمواقع تقديم الخدمات وتوظيف المستقلّين فيها، بذلك تستطيع أن تكسب مقابل كلّ خدمةٍ تجري في الموقع إضافةً لكونك إداري ناجح فلا بدّ من نجاح هذا المشروع بالنّسبة لك.

مشروع صحة وتغذية علاجيّة

لو كنت من خريجي كليّة الصحة بتخصّص التغذية وتكنولوجيا الغذاء، قد تستطيع ممارسة عملك بكل حب، وذلك بتقديم نصائحك القيّمة للمقبلين على التغيير من نظامهم الغذائي غير الصحي واعتمادهم على أنظمة صحيّة تساعدهم في الحصول على الوزن المثالي، فقط كلماتك المشجعة إلى جانب نصائحك كفيلة هنا لكسبك المال شهريًّا، فأكثر حاجةٍ للنّاس يريدونها هي اليد المشجّعة للتّغيير.

والكثير الكثير من الأعمال التي تجني أرباحًا هائلة، فقط اجلس واسترخِ وفكّر مليًّا إلى أيّ اتجاهٍ ستبحر سفينتك.

فلا تنسَّ هذه المقولة “لا تحتاج إلى الكثير من المال والخبرة لتبدأ بمشروع صغير ومربح”.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

You may also like...

Popular Posts

>
تحتاج الى مساعدة؟